منتديات يا عرب  

 
 

عودة للخلف   منتديات يا عرب > منتديات الطب البديل والصحه > الطب البديل والاعشاب الطبيه

الطب البديل والاعشاب الطبيه عرض الاخبار عن الطب البديل والاعشاب الطبيه والمناقشه

رد
 
أدوات الموضوع أنماط عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-18-2009, 09:34 صباحاُ
thunder
Guest
 
المشاركات: n/a
إفتراضي الدفلى - فيها داء ودواء

يزين زهر الدفلى دائم الخضرة الشوارع القديمة في مدينة اللاذقية وأسوار حدائقها منذ عشرات السنين بحيث تتدلى عناقيده وردية اللون على جدران الأبنية والحدائق لتطبع ألوانها في أذهان زوار المدينة في جميع الأوقات والفصول.


وذكر /جابر جراد/ مدير مركز مشتل الهنادي المختص بنباتات الزينة أن الدفلي تنمو بإرتفاع يصل إلى حوالي المترين بأوراق رمحية صلبة وأزهار كبيرة الحجم شديدة التفرع على ضفاف الأنهار والأودية وفي الأماكن الرطبة وتوجد شجيراتها البرية في الجبال الساحلية فقط في سورية كونها تعيش في مناطق رطب متوسطي معتدل ومن بيئتها اشتق إسمها فالدفلى تعني الرطب إشارة إلى طبيعة المنطقة التي تنمو فيه شجيراتها.

وأضاف /جراد / أن مشتل الهنادي يوزع سنويا عشرة آلاف غرسة للقطاعين العام والخاص وتتم زراعتها على الشريط البحري لأنها أكثر النباتات التي تتحمل الملوحة والجفاف بالإضافة إلى أن الدفلي لا يتغذى عليها أي حيوان حتى النحل لا يقترب منها لأنها تخفي سما قاتلاً إضافة إلى كونها علاجاً ناجعاً لعدد من الأمراض لذلك يجب استخدامها بحذر مشيراً إلى أن سيقان الدفلي تستخدم كأسياخ للشواء أو في مزج وتقليب الطعام أو الشراب للشخص العادي.

وكشفت الوثائق التاريخية الطبية أن الأطباء القدماء من الإغريق والرومان والعرب استخدموا بحذر شديد زهورها وأوراقها في علاج بعض الأمراض وعرفت حديثاً فوائدها في علاج أمراض القلب ولها بعض الاستعمالات الطبية الأخرى حيث يستخدم مغلي الأوراق بالماء خارجياً على شكل محلول في تخفيف الاحتقانات في الجلد و يستعمل الزيت المستخلص من قلف جذور الدفلى في علاج بعض أمراض الجلد والصدفية ويستعمل مغلي الأوراق كغرغرة في الفم لتقوية اللثة والأسنان.


وذكر الخبير الزراعي محمود طيبة في موسوعته النباتية أن جميع أجزاء هذا الجمال الرهيف الشائع والمعروف باسم /دفلة/ أو سم /الحمار/ يحمل في جنباته سمية قاتلة فالشجيرة تحتوي على سموم لها تأثير على القلب و جميع أجزاء النبات سامة سواء أكانت خضراء أم جافة وهي تحتوي على مواد كيميائية سامة تسمى الجليكوزيدات المؤثرة في القلب واستعملت أوراق نبات الدفلى ولحاء فروعها الخضرية بعد تجفيفها لاستخلاص مركبات جليكوسيدية.

وذكرت المصادر الزراعية و الطبية أن مضغ النبات يحدث تهيجاً موضعياً و حرقة في الفم والمعدة ويتبع ذلك حدوث قيء وغثيان وآلام المعدة وإسهال وصداع مستمر وخوار عضلات وصعوبة في التنفس وخفقان غير طبيعي للقلب وغيبوبة ويمكن أن تشكل الورقة الواحدة جرعة مميتة لشخص بالغ وتبدأ هذه الأعراض عادة بعد عدة ساعات من تناول النبات وقد نجمت حالات التسمم من مضغ أوراق أو أزهار هذا النبات ومن شرب الماء من زهريات تحتوي على أزهار الدفلى.

وقال العالم الإغريقي" ديسقوريدس "الذي ذاع صيته في طب الأعشاب قديماً أن قوة زهر هذا النبات وورقه قاتلة للمواشي كما يخلص الناس من السموم.

وقال "جالينوس" عن هذا النبات: إذا وضع على البدن من الخارج يحلل تحليلاً بليغاً وإذا تناوله إنسان فهو قتال مفسد وجاء في كتاب/القانون في الطب لإبن سينا/ ذكر للفوائد العلاجية لهذا النبات فهو يرش بطبيخه البيت فيقتل البراغيث ويجعل ورقه على الأورام الصلبة منفعة شديدة وجيد للحكة والجرب والتفشي وخصوصا عصير ورقه لوجع الظهر العتيق وضماد الركبة.

وذكر الملك المظفر يوسف بن عمر الغساني التركماني في كتابه /المعتمد في الأدوية المفردة /كلاماً مشابهاً.

وفي العصر الحديث أثبت العلماء أن المكونات الفعالة الموجودة فيه تتشابه مع مكونات أوراق نبات ديجتالس المستخدم في الطب الحديث في إنتاج عقار دايجوكسين الشهير المستعمل في علاج أمراض القلب وبالتالي فإن نبات الدفلى أيضاً يساهم في صنع جرعات دوائية لتقوية عضلة القلب وتنظيم ضرباته كما يفيد في إدرار البول ومن مستحضرات نبات الدفلى العقار نيرويولين وهو محلول أورلياندرين في الغول بنسبة 70 بالمئة وله فعالية أكثر سرعة في العلاجات القلبية وله صفات تراكمية أقل داخل جسم المريض.. لذا وجب إلقاء التحية من بعيد لزهر الدفلى اللاذقاني دون السلام عليه باليد لأنه جميل و سام.

للامانه منقول من موقع جوز ريم
حتى تعم الفائده
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-18-2009, 09:39 صباحاُ
thunder
Guest
 
المشاركات: n/a
إفتراضي نبات الدفلى لمرضى القلب

نبات الدفلى لمرضى القلب
الدكتور محيي الدين لبنية
مستشفى الملك فهد
بالمدينة المنورة


نبات الدفلى لمرضى القلب

الدَفلىَ جنبة من حرائر الزهر وأحد نباتات الزينة التي تنتشر زراعتها في الشوارع العامة والحدائق والمنتزهات في الكثير من مدن العالم ومنها المدينة المنورة لجمال شكل أزهارها وتنوع ألوانها , وهي شديدة السمية للإنسان والحيوان, وعرف الأطباء القدماء من الإغريق والرومان والعرب أنواع برية وأخرى مزروعة من نبات الدفلى واستعملوا زهورها وأوراقها بحذر شديد في علاج بعض الأمراض ,وعرفت حديثاً فوائدها في علاج أمراض القلب لاحتوائها على مركبات جليكوسيدية Glycosides تشابه الموجودة في نباتات طبية ذائعة الصيت مثل ديجتالسdigitalis واشتق اسم جنس الدفلى Nerium من الكلمة اليونانية Neros ومعناها "رطب" إشارة إلى طبيعة المنطقة التي تنمو فيه شجيراتها وهي المناطق الرطبة وحين يتوفر الماء بشكل كافٍ.
أسماؤها
يقول المعجم الوسيط الدفلى هي :جنيبة من حرائر الزهر للتزيين ,وتسمى الدفلى أيضاً الدفلة وهي بالإنجليزيةOleander واسمها العلمي :Nerium oleander .
وهناك أنواع أخرى للجنس العلمي للدفلة Nerium تتبع الفصيلة الدفليةApocyanaceae .

مناطق زراعتها
الموطن الأصلي للدفلى هو المناطق الدافئة المعتدلة في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط , وتنتشر نباتاتها على حواف الأنهار والسواقي وفي الأودية, وتوجد شجيراتها البرية في الجبال الساحلية في سورية ودول شمال أفريقيا وفي الكثير من الدول العربية وغيرها , وتزرع كأشجار للزينة في الشوارع العامة وحول أسوار الحدائق وفي المنتزهات في الكثير من دول العالم ومنها المملكة عند توفر مياه كافية لريها.
وصفها النباتي
شجيرة دائمة الخضرة يصل ارتفاعها نحو مترين شديدة التفرع ,وأوراقها رمحية الشكل جلدية, ويغطي ساقها قشيرةCuticle سميكة على شكل دوائر ,ويوجد في كل دائرة 3 أو 4 أوراق, وأزهارها كبيرة الحجم لونها متنوع وهو قرمزي أو أحمر أو أبيض تتجمع في نهايات الفروع على شكل نورات لها رائحة عطرية خاصة وثمارها جرابية يتراوح طولها بين 10 و16 سم ويوجد في داخلها عدة بذور مزود كل منها بذؤابة تساعدها على الانتشار بواسطة الرياح .
الأجزاء الطبية من النبات
تستعمل أوراق نبات الدفلى ولحاء فروعها الخضرية بعد تجفيفها لاستخلاص مركبات جليكوسيدية قلبية Cardiac glycosides.
مكوناتها الفعالة
يوجد في أوراق الدفلى مجموعة من الجليكوسيدات لها فعالية تشابه مثيلاتها في نبات الديجتالس المشهور وتؤثر أيضاًعلى القلب ولها بعض الإستعمالات الطبية الأخرى, والمركبات الفعالة الرئيسة فيها هي أولياندرينOleandrin وديجتاليم فيريمDigitalium verum ومركب أو لياندرين يتركب منOleandrigenin (16-acetyl gitoxigenin ) ول- أوليانروزL.Oleandrose,كما توجد فيها مركبات هامة أخرى لها تأثيرات على عضلة القلب ومختلفة في تركيبها الكيماوي مثل جليكوسيدات أوزارجنينUzarigenin ولها نشاط أقل ,وكذلك أداينرجينين uzarigenin وجليكوسيدات دلتا -16 ثنائي هيدروكسي نيرجنين Delta -16 dehydroxynerigenin ,وهي تشمل داجينوز Diginose وديجتالوز Digitalose وهما غير فعالين طبياً, كما تحتوي أوراق الدفلى على جليكوسيدات جيوكسيجنين Gitoxigenin و ديجيتوكسجينين digitoxigenin ,وعزل العلماء المركبين السابقين من النوع النباتيN.oderum للدفلى بالإضافة إلى مركبات أخرى مثل أوليدندرجنين Oleandrigenin وجينتيوسيللوأندرين gentiosylolleandrin .
والدفلى نبات شديد السمية للإنسان والحيوان لاحتوائه على المركب الجليكوسيدي أولياندرين ,ويؤدي تناول بذورها أو قشور فروعها الخضرية إلى حدوث الغثيان والقيء وقلة ضربات القلب وشلل في الجهاز التنفسي ثم الموت .
في الطب القديم
استعمل القدماء نبات الدفلى لوحدها أو مع غيرها من النباتات في علاج العديد من الأمراض ,وقال ديسقوريدس وهو عالم أغريقي ذاع صيته في طب الأعشاب عنه :قوة زهر هذا النبات وورقه قاتلة للكلاب والحمير والبغال وعامة المواشي ,وإذا شربا بالشراب خلصا الناس من نهشة ذوات السموم ,وخاصةً إذا خلط بهما السذاب , وقال جالينوس عن هذا النبات :إذا وضع على البدن من خارج يحلل تحليلاً بليغاً ,وإذا تناوله إنسان فهو قتال مفسد ,وجاء في كتاب "القانون في الطب لابن سينا ذكر الفوائد العلاجية لهذا النبات :"محلل جداً ويرش بطبيخه البيت فيقتل البراغيث ,ويجعل ورقه على الأورام الصلبة وهو شديد المنفعة فيها ,جيد للحكة والجرب والتفشي وخصوصاً عصير ورقه لوجع الظهر العتيق والركبة ضماداً ",وذكر الملك المظفر يوسف بن عمر الغساني التركماني في كتابه "المعتمد في الأدوية المفردة "كلاماً مشابهاً.
أدوية لمرضى القلب

تتشابه المكونات الفعالة وهي جليكوسيدات قلبية Cardiac glycosides موجودة في كل من الدفلى وأوراق نبات ديجتالس المستخدم في الطب في إنتاج عقار دايجوكسين الشهير ويستعمل في علاج أمراض القلب ,ويفيد استعمال مستحضرات دوائية من بنات الدفلى على شكل جرعات دوائية في تقوية عضلة القلب وتنظيم ضرباته كما تفيد في إدرار البول ,ومن مستحضرات نبات الدفلى العقار نيرويولينNerioline وهو محلول أورلياندرين في الغول بنسبة 70% وله فعالية تشبه جليكوسيدات ديجتالس لكنه أسرع وله صفات تراكمية أقل داخل جسم المريض ,كما يوجد مستحضر كارنيرين Carnerine وهو أسرع فعالية وأقل تجمعاً من فيريولين داخل أنسجة الجسم.
نبات مشابه
اكتشف العلماء وجود نبات يشابه الدفلى يسمى دفلى أصفر "ثيفتيا" وهو من نفس فصيلته النباتية -الدفلية-, واسمه العلميThevetia neriifolia : ويحتوي على مركب جليكوسيدي قلبي يسمى بيروفوسيدPeruvoside وهو يرتبط بمركب ثيفتين- أThevetin a ,ويوجد بشكل كبير في بذور هذا النبات ونتيجة التحلل المائي لجزيء ثيفتين- أ يفقد وحدتين من سكر الجلوكوز ويتكون مركب بيروفوسيدPeruvosid ويعرف أطباء القلب الفوائد العلاجية له , وهو يشمل بدوره على مركب ل-ثيفوتوز يرتبط بأجليكون كانوجنين Aglycone cannogenin ,ويستعمل مركب ثيفتين أو بيروفوسيد في علاج حالات القصور القلبي الخفيفة في حدتها ,وفي علاج حالة قصور القلب المحتقنCongestive heart disease وللمرضى الذين لا يتحملون العلاج بمركبات نبات ديجتالس أو ما يسمى الحساسية الدوائية منها .
في الطب الشعبي
تنوعت استخدامات أوراق وقلف جذور نبات الدفلى في الطب الشعبي مثل :
• يستخدم مغلي الأوراق بالماء خارجياً على شكل محلول في تخفيف الاحتقانات في الجلد.
• يستعمل الزيت المستخلص من قلف جذور الدفلى في علاج بعض أمراض الجلد والصدفية .
• يستعمل مغلي أوراق النبات في الجزائر كمحلول غرغرة في الفم لتقوية اللثة والأسنان وكنقط الأنف.
مراجع البحث
1-Reynolds,J.E.F.,et al (eds) (1989).
Martindale .The Extra pharmacopoeia . p1599.
The pharmaceutical press ,London,England.
2-Trease ,G.E.,and Evans,W.C.(1985).
Pharmacognosy .P508. .Bailliere Tindall ,East bourne ,England .

3-ابن البيطار .
الجامع لمفردات الأدوية والأغذية . المجلد الأول ,ص372 ,دار الكتب العلمية ,بيروت, لبنان .
4-ابن سينا .
القانون في الطب .ج1 ,ص 292, دار صادر ,بيروت ,لبنان .
5-العودات ,د. محمد (1982).
النباتات السامة في سورية . مجلة علوم الحياة , عدد خاص , كانون الثاني ,ص112.
6-العودات,د.محمد و لحام , د.جورج (1987).
النباتات الطبية واستعمالاتها .ص123 ,دار الأهالي ,دمشق ,سورية .
7_ الغساني التركماني , الملك المظفر يوسف بن عمر بن علي بن رسول .
المعتمد في الأدوية المفردة . ص154,دار القلم , بيروت , لبنان .
8-المنظمة العربية للتنمية الزراعية (8 198)
النباتات الطبية والعطرية والسامة في الوطن العربي .ص70 , الجامعة العربية , الخرطوم ,السودان .
رد مع اقتباس
رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
أنماط عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code هو متاح
الإبتسامات نعم متاح
[IMG] كود متاح
كود HTML معطل

الإنتقال السريع إلى:

المواضيع المتشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الأخيرة
وينام Winamp Full 5.25 Beta Build 801 طائر المساء برامج الصوت والفيديو 2 11-05-2007 01:52 مساءً
الذباب فيه داء ودواء thunder بنك المعلومات 0 03-16-2007 07:50 مساءً
العنب فاكهة أهل الجنة .. ودواء أهل الأرض taha الطب البديل والاعشاب الطبيه 0 09-07-2006 05:59 مساءً


كل الأوقات هي بتوقيت GMT. الساعة الآن 03:04 صباحاُ.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.

vBulletin Skin developed by: Sawa Team